سعودية تعرضت للتحرش أثناء القيادة: لم أسكت عن حقي

الأحد 08 يوليو 2018 22 : 10
سعودية تعرضت للتحرش أثناء القيادة: لم أسكت عن حقي

تعرضت سيدة سعودية للتحرش من شاب عشريني في جدة أثناء قيادتها للسيارة مع أسرتها مساء السبت، لتقوم باتخاذ الإجراءات النظامية بعد توثيق الحادثة.

وروت الدكتورة سمر خان تفاصيل الحادثة لـ"العربية.نت"، قائلة: "لم أسكت عن حقي في القيادة بكل استقلالية. فخلال قيادتي للسيارة أمس السبت تعرضت للتحرش من قبل شاب في جدة، واستمر في الانتقال يميناً ويساراً في 3 خطوط أمامي! وعندما لاحظ أننا نصوره، زاد سرعته فوق السرعة المسموحة ليهرب وعرض حياتي وحياة أسرتي وحياة من حولنا للخطر. وقمت بتقديم بلاغ رسمي ضده في كلنا أمن".

وتابعت خان: "بعد تقديم البلاغ تواصلت معي الجهات الأمنية خلال نصف ساعة، وطلبوا مني تقديم بلاغ رسمي في مركز الشرطة وتم استدعاء المتحرش فوراً".

وأضافت: "قابلت المتحرش (الذي يبلغ 20 عاماً) وكان مع أحد أفراد أسرته، واعترف بما قام به من إيذاء وتحرش خلال قيادتي للسيارة، ثم اعتذر أكثر من مرة. بعدها قدمت تنازلاً عن حقي الخاص بعد تعهده بعدم تكرار ذلك واحترام السيدات القائدات وتم الإفراج عنه".

كما قدمت خان رسالة للنساء قائلة: "إياكن إياكن أن تسكتن عن حقكن! وثقن الأحداث كدليل وإثبات لتحصلن على حقوقكن، لكن لا تتصرفن إلا بطريقة قانونية حتى لا تعرضن أنفسكن للمساءلة، فالشرطة كانت متعاونة لأبعد درجة والإجراءات لم تأخذ سوى ساعات قليلة".

وقد أوضحت نصوص نظام التحرش أن كل قول أو فعل أو إشارة ذات مدلول جنسي يصدر من شخص تجاه أي شخص آخر يمس جسده أو عرضه أو يخدش حياءه بأي وسيلة كانت، بما في ذلك وسائل التقنية الحديثة، يعاقب صاحبها بالسجن مدة لا تزيد على سنتين وبغرامة مالية لا تزيد على 100 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

التعليقات

الأكثر قراءة

كاريكاتير

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر