تحالف كوري أمريكي إماراتي مرتقب للفوز بمشروع سعودي للطاقة النووية

الاثنين 30 نوفمبر -1 00 : 12
تحالف كوري أمريكي إماراتي مرتقب للفوز بمشروع سعودي للطاقة النووية
تخطط السعودية، أكبر مُصدر للنفط الخام في العالم، لبناء مفاعلين نوويين؛ للحد من اعتمادها على النفط.
المصدر: الأناضول
     
تعتزم كوريا الجنوبية، التحالف مع الولايات المتحدة والإمارات؛ للفوز بعقد لإنشاء محطة للطاقة النووية في السعودية.
وبحسب وكالة يونهاب الكورية الجنوبية، اليوم الثلاثاء، تنظم صناعة الطاقة النووية بكوريا الجنوبية، ممثلة في شركة كوريا للطاقة الكهربائية، عروضًا تعريفية في غضون، سبتمبر/أيلول المقبل، في (العاصمة السعودية) الرياض والدمام (شرق)؛ من أجل التعريف بمزايا محطاتها للطاقة النووية.
وتخطط السعودية، أكبر مُصدر للنفط الخام في العالم، لبناء مفاعلين نوويين؛ للحد من اعتمادها على النفط، ما يجذب اهتمام العديد من الشركات العالمية من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وفرنسا والصين وروسيا.
وفي 25 أبريل/ نيسان 2016، أعلنت السعودية، رؤيتها المستقبلية 2030، التي تستهدف توليد طاقة متجددة تصل إلى 3.45 غيغا بحلول 2020، و9.5 غيغا بحلول عام 2023، لا سيما من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح”.
وسبق أن أخطرت مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة في السعودية، شركة كوريا للطاقة الكهربائية، بإدراج خمس دول بما فيها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وفرنسا والصين وروسيا، ضمن القائمة القصيرة للمشروع النووي، في 30 يونيو/حزيران الماضي، بحسب الوكالة.
وكانت شركة كوريا للطاقة الكهربائية، قد تعاونت مع شركة “ويستينغهاوس” الأمريكية، في الفوز بعقد لإنشاء محطة براكة للطاقة النووية في الإمارات.
وقررت كوريا الجنوبية التعاون مع الإمارات في المشروع النووي السعودي على أساس الثقة بين البلدين، التي تم وضعها بفضل إنشاء محطة براكة بنجاح.

التعليقات

الأكثر قراءة

كاريكاتير

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر