سجن رجل دين أسترالي بارز تستر على اعتداءات جنسية‎

الثلاثاء 03 يوليو 2018 17 : 05
سجن رجل دين أسترالي بارز تستر على اعتداءات جنسية‎
ويلسون أدين لأنه لم يبلغ الشرطة باعتداء جنسي ارتكبه قس يدعى جيمس فلتشر وذلك بعدما علم ويلسون بالأمر عام 1976 من ضحيتين إحداهما فتى يخدم بالكنيسة وأقر له بما حدث في غرفة الاعتراف
     
صدر اليوم الثلاثاء حكم بحبس كبير أساقفة أسترالي لمدة عام بعد إدانته بالتستر على اعتداءات جنسية على أطفال في الكنيسة.
وسيظل كبير الأساقفة فيليب ويلسون (67 عاما) خارج السجن بكفالة لحين تقييم سلطات السجن مدى إمكانية قضاء العقوبة في المنزل بدلًا من السجن. وستبت المحكمة الشهر المقبل في الأمر.
وويلسون هو أرفع رجال الدين الكاثوليك مقامًا على مستوى العالم يدان بالتستر على اعتداءات جنسية على أطفال في الكنيسة.
وقال القاضي روبرت ستون في تصريحات أرسلت عبر البريد الإلكتروني “لم يبد المذنب أي ندم أو توبة”.
وتابع “المذنب شخصية كبيرة في إحدى أكثر المؤسسات تبجيلًا في مجتمعنا… تعرض أبناء الأبرشية للخيانة بقسوة وبلا رحمة… ليس فقط من قبل الجاني، ولكن من قل أولئك الذين كانوا يعرفون وتستروا على الأمر
وأدين ويلسون في أيار/ مايو لأنه لم يبلغ الشرطة باعتداء جنسي ارتكبه قس يدعى جيمس فلتشر، وذلك بعدما علم ويلسون بالأمر عام 1976 من ضحيتين إحداهما فتى يخدم بالكنيسة وأقر له بما حدث في غرفة الاعتراف.
وأدين فلتشر عام 2004 بتسعة اتهامات بالاعتداء الجنسي على أطفال وتوفي في السجن عام 2006 بعد إصابته بسكتة.
وقال محامون لويلسون، الذي تمسك ببراءته طوال فترة المحاكمة، إنه لم يكن على علم بأن فلتشر اعتدى على فتى.

التعليقات

الأكثر قراءة

كاريكاتير

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر