قبرص تؤكد: إسرائيل طلبت دراسة فتح طريق للنقل البحري لغزة

الثلاثاء 26 يونيو 2018 20 : 08
قبرص تؤكد: إسرائيل طلبت دراسة فتح طريق للنقل البحري لغزة
أكد متحدث باسم الحكومة القبرصية، اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل طلبت من قبرص دراسة إمكانية إنشاء نقطة للشحن البحري (رصيف بحري) على الجزيرة لنقل البضائع إلى قطاع غزة.
وعادة ما تصل البضائع المشحونة بحرا إلى ميناء إسرائيلي ثم تُنقل برا إلى غزة. وتفرض إسرائيل حصارا على القطاع منذ 12 عامًا.
وطُرحت فكرة إقامة منشأة في قبرص منذ سنوات وطلبت إسرائيل في الفترة الأخيرة دراسة الأمر وفقا للمتحدث الحكومي القبرصي، برودروموس برودرومو، الذي أكد "إنها مسألة قديمة يعاد بحثها الآن".
وأضاف "ستجرى اتصالات بين الحكومة وكل الأطراف المعنية في المنطقة ومن المحتمل أن يتخذ قرار. في الوقت الراهن لم يتخذ قرار بعد. تجري دراسة الطلب ولم يرفض".
ولم يوضح برودرومو متى قدمت إسرائيل الطلب؛ لكن وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، زار نيقوسيا الأسبوع الماضي. وأفادت تقرير إخباري لـ"شركة الأخبار" (القناة الثانية سابقًا)، في وقت متأخر من مساء أمس، الإثنين، بأن ليبرمان توصل إلى تفاهم مع الرئيس القبرصي، نيكوس أناستاسيادس، على المضي قدما في خطة الرصيف البحري.
وبحسب التقرير، يكون التفتيش والمراقبة الأمنية في الميناء القبرصي على الرصيف البحري المخصص لبضائع تنقل إلى غزة، سيكون تحت السيطرة الإسرائيلية، بالإضافة إلى مراقبة منظمة دولية مثل الأمم المتحدة.
وقال مكتب ليبرمان، تعليقا على التقرير، إن إسرائيل تعمل مع أطراف دولية بأكثر من طريقة في محاولة "لتغيير الواقع في غزة"، لكن أي خطوة لتحسين الوضع الإنساني تعتمد على عودة الإسرائيليين المفقودين أو المحتجزين لدى حماس.
وطالبت إسرائيل بعودة إسرائيليين قالت إنهما عبرا الحدود إلى غزة وتحتجزهما حماس، بالإضافة إلى رفات جنديين قتلا خلال العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2014. وتقول حماس إنهم لديها لكنها لا تعطي أي تفاصيل.
وبحسب "رويترز" رفض مسؤولون من حماس التعليق على خطة الرصيف البحري.

التعليقات